إذا كنت تملك مبلغاً من المال، سواء كان كبيراً او صغيراً، فأنت تمتلك فرصة حقيقية لتنميته وتحقيق أرباح عظيمة من خلاله، تمكنّك من تحقيق الثروة التي تحلم بها، ولكن ذلك يتطلب بكل تأكيد اختيار الوسيلة الأمثل للاستثمار، بالإضافة للتمتع ببعض الصفات التي من أبرزها الحكمة والذكاء والصبر، يتبع ذلك العمل على الاستفادة القصوى من المهارات الشخصية وتنميتها إذا لزم الأمر، وبوجود هذه الشروط الأساسية يمكن الاختيار من بين عدة طرق مناسبة لاستثمار رأس مالك، والتي يمكن التطرّق لما يلي منها:

  • بدء المشروع الشخصي
    بدء المشروع الخاص يعتبر من أكثر الطرق شيوعاً لاستثمار المال، وخاصة إذا كان رأس المال كافياً، ويقوم هذا الاختيار بشكل أساسي على امتلاك مجموعة من المهارات التي تم اكتسابها خلال الحياة العملية أو المهنية السابقة، والتي يمكن بالاعتماد عليها اختيار نوع المشروع المناسب وبدء العمل فيه بحيث يحتمل أعلى نسبة من النجاح، بالإضافة لذلك فإنه يمكن اختيار العمل في مشروع بالاعتماد على الهواية الشخصية؛ فكلما كان الشخص شغوفاً بعمله قام بأفضل ما يستطيع.

 

  • الاستثمار العقاري
    يُنظر للاستثمار العقاري كأحد أوجه الاستثمار التقليدية والأكثر شيوعاً والأطول أمداً، ويُعتقد بأن الاستثمارات من هذا النوع هي من أكثر أنماط الاستثمار نجاحاً وربحاً، فالعقار مهما مرّ عليه من العمر أو من الظروف فإنه قد يحتاج للصيانة أو التعديل ولكن لا يتم خسارته بالكامل، ويُعتقد كذلك بأن الحاجة للعقارات مهما اختلف نوعها لا تنضب ولا تنخفض، وإنما تتمتع بسوق طلب مستمر، ويمكن الاستفادة من الاستثمار العقاري إما بطريق البيع أو بطريق التأجير.

 

  • الأسهم والصكوك والسندات
    إذا كنت من الأشخاص الذين يتمتعون بروح المغامرة ولديهم القدرة على المخاطرة، فإن الاستثمار في شراء الأسهم أو الصكوك قد يناسبك، فيقوم هذا الشكل من أشكال الاستثمار على شراء أسهم أو صكوك خاصة بشركات معروفة، ولكن ذلك يتطلب دراسة سوق الأسهم بعناية؛ لمعرفة ماهية الشركات التي تلقى أسهمها ارتفاعاً مستمراً وأرباحاً عالية، بالإضافة لذلك فإنه يُنصح عادةً بعدم الاستثمار في أسهم أو سندات شركة واحدة، بل من المحبذ أن يتم توزيع الملكية على أكثر من شركة؛ لضمان عدم الوقوع في فخ الخسارة الفادحة.

 

  • الشراكة في مشروع
    يُعتبر استثمار المال من خلال الشراكة في مشروع قائم من أقدم طرق الاستثمار الناجحة، والتي من شأنها الإسهام في توفير نسبة كبيرة من الأرباح كذلك، ويمكن القيام بذلك بعدة طرق من أبرزها شراء حصة في شركة عامة، أو شراء حصة شخص في شركة خاصة، أو حتى الدخول كشريك في مشروع قائم، وباختيار الشكل المناسب يمكن ضمان الحصول على أرباح وعائدات نتيجة بيع منتجات أو خدمات مطلوبة.

Next Post

لا تفوّت تجربة سيارة GTC من بنتلي

الأثنين نوفمبر 4 , 2019
ShareTweetPin0sharesتتعدد الخيارات التي يمكن النظر فيها عند الرغبة بقيادة إحدى السيارات الفارهة، ولكن من أول الأسماء التي تتبادر للذهن بالطبع ستكون سيارات بنتلي ذات الفخامة […]

You May Like

shares