لا تتوقف مسؤولية مصمم العلامة التجارية الناجحة عند حدود تصميم شعارات جذابة أو مؤثرة في جمهور العملاء فحسب، بل تتعدى ذلك ليتضمن تصميم العلامة التجارية إنشاء أو إعادة تصميم أو العمل على تحديث هوية مميزة للمنتجات أو الخدمات المقدمة من قبل هذا العميل، ويمكن القول بأن العملية تنطوي في معظم الوقت على تطوير الصورة الكاملة لشركة العميل أو مؤسسته، وبالتالي فإن هنالك العديد من المسؤوليات التي تقع على عاتق مصمم العلامة التجارية حتى يؤدي هذه المهمة التي كُلّف بها على النحو المطلوب، ويتمكن من إثبات ذاته كمصمم ماهر ذو نظرة فنية ثاقبة، ومن أبرز هذه المسؤوليات يمكن إلقاء الضوء على ما يلي:

  • المساهمة في استراتيجيات العلامة التجارية المطوّرة لمشاريع العملاء، بما في ذلك توليد الأفكار التي تظهر البصيرة والابتكار؛ وعرض الحلول التي تجذب الجماهير؛ بالإضافة لتضمين عبارات التفكير بالكلمات أو الصور.
  • فهم دراسة الجدوى و / أو موجز العميل من خلال إجراء البحث في أعمال هذا العميل والموضوع قيد العمل والتصميم؛ فهذا ينطوي على فهم أهداف العميل وتشكيل نظرة عامة على المحتوى التجاري الخاص به.
  • الحرص على تطبيق التنفيذ الإبداعي خلال مراحل تصميم مشاريع العميل المختلفة، وذلك تحت إشراف المدير الإبداعي أو مدير التصميم.
  • التعاون مع الفِرق الأخرى بما في ذلك المخططين ومديري الحسابات والمشاريع والفنيين والموردين الخارجيين، مثل: مؤلفي الإعلانات والمصورين والرسامين ورسامي الرسوم المتحركة؛ للتأكد من منح مشروع انشاء علامة تجارية التي يتم العمل عليها نجاحًا تجاريًا وإبداعيًا.
  • الإحاطة والإشراف على ما يتم إنتاجه من عمل متعلق بالتصميم، مع إيلاء اهتمام ممتاز بالتفاصيل وإرشادات العلامة التجارية الخاصة بالعميل.
  • القدرة على تحمل مسؤولية امتلاك وتشكيل وتطوير وتسليم المشاريع الإبداعية.
  • المساهمة في جهود الأعمال التجارية والزراعية الجديدة الناجحة، بالإضافة إلى العروض التقديمية الخاصة بالعلامة التجارية التي تم العمل عليها.

تنبع المسؤوليات المذكورة أعلاه من منطلق فهم ما يقدمه مصممو العلامة التجارية من تأثير كبير على مستقبل هذه العلامة التجارية قيد العمل، الأمر الذي يُحمّل على عاتقهم الكثير من الأمل بصنع أفضل خيارات التصميم وأكثرها فاعلية.

 

shares